أخبارمجتمع

الجامعات المغربية خارج التصنيفات الدولية وتصنيف شنغهاي يحرج وزير التعليم العالي

فشلت الجامعات المغربية في ضمان مرتبة لها ضمن تصنيف شنغهاي لأفضل 1000 جامعة في العالم ، وذلك لسنوات متتالية.

أما على مستوى جامعات العربية صنفت 12 جامعة من المملكة العربية السعودية ، و خمس جامعات في مصر، و ثلاث جامعات في الإمارات العربية المتحدة، وكلا من الاردن، لبنان، قطر، تونس بجامعة واحدة.

ولم تحظ باقي دول المنطقة العربية كالمغرب أو الجزائر أو العراق أو سوريا أو السودان أو عُمان بأي مركز بين الجامعات الألف الأفضل في العالم.

التصنيف السنوي لمؤسسة شنغهاي أقر بضعف العطاء العلمي للجامعة المغربية ، وهو الذي يعتمد على خمسة معايير في التصنيف وهي عدد الخريجين والموظفين الحاصلين على جوائز نوبل والميداليات الميدانية وعدد الباحثين المتميزين.

كما يعتمد التصنيف على عدد المقالات الصادرة في الدوريات المتخصصة في الطبيعة والعلوم وعدد المقالات المجدولة في فهرس الاقتباس العلمي، أي فهرس الاستشهادات الموسعة والعلوم الاجتماعية وأداء المؤسسة لكل فرد.

الغياب المتواصل للجامعات المغربية عن تصنيفات مرموقة للجامعات الدولية، يسائل بدرجة أولى حسب مهتمين الوزير المعني بالقطاع عبد اللطيف ميراوي.

وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، كان قد ارجع السبب في وقت سابق داخل قبة البرلمان ، إلى تكلفة الجامعة المغربية التي اعتبرها ضعيفة مقارنة مع جامعات العالم.

و يرى الميراوي ، أن النتائج المحققة بالنظر إلى الإمكانيات الموجودة اليوم تستحق عليها الجامعة المغربية الشكر.

المصدر:زنقة20

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة رصيف24 على جوجل نيوز

متابعة
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى