أخبارجهوية

عامل اقليم تاوريرت يعطي انطلاقة مجموعة من المشاريع التنموية بالاقليم

حول البرنامج الرسمي لتخليد الذكرى الرابعة والعشرون لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه المنعمين
وتخليدا للذكرى الرابعة والعشرين لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله على عرش أسلافه المنعمين.

أشرف السيد العربي التويجر عامل إقليم تاوريرت بهذه المناسبة السعيدة، مرفوقا بكافة المتدخلين المعنين، من منتخبين، ورؤساء مصالح خارجية وأمنية، على إعطاء إنطلاقة مجموعة من المشاريع التنموية والمهيكلة، بعدد من الجماعات الترابية التابعة لهذا الإقليم، والتي من شأنها تحسين وتوفير البنى التحتية مع خلق فرص الشغل.


حيث تم يوم الخميس -27/07/2023 : بفم الواد مركز الجماعة الترابية سيدي علي بلقاسم تقديم مشروع بناء مجموعة من الطرق غير المصنفة بالإقليم وتشمل ما يلي:


-بناء المسلك الطرقي الرابط بين الطريق رقم 6052 ومركز جماعة سيدي علي بلقاسم على مسافة 12.5 كيلومتر.
-بناء المسلك الطرقي الرابط بين الطريق الجهوية 608 ودوار بني معالا جماعة سيدي لحسن على مسافة 19 كيلومتر.
-بناء الطريق الرابط بين الطريق الوطنية رقم 19 ودوار لهماسيس مرورا بدوار اولاد بن ساحة جماعة قطيطير على مسافة 9.8 كيلومتر.
-بناء المسلك الطرقي الرابط بين دوار أوسراف ودوار بني معالا بجماعة أهل واد زا على مسافة 5.3 كيلومتر.
-بناء الطريق غير المصنفة “الزركة ” بجماعة ملقى الويدان على مسافة 9.2كيلومتر.
-بناء الطريق الرابطة بين الطريق الإقليمية رقم 6005 والطريق الإقليمية رقم 6003 مرورا بدواري ختيين لارياش وتافرنت أجبلي بجماعة تنشرفي على مسافة 11.3كيلومتر.


وتهدف هذه الطرق – التي سيتم إنجازها في إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالوسط القروي برسم سنة 2023، على مسافة إجمالية تتجاوز 67 كيلومتر وبعرض ستة أمتار، وبتكلفة تصل إلى سبعة وأربعين مليون درهم (47000000)- إلى فك العزلة على المناطق النائية، تحسين الولوج إلى البنيات التحتية الأساسية وخلق رواج اقتصادي وسياحي بالمنطقة من شأنه أن يؤدي إلى رقي الجماعات الترابية المستهدفة وازدهارها.


وفي ذات السياق قام السيد عامل الإقليم بإعطاء انطلاقة أشغال بناء الطريق الرابطة بين مركز جماعة سيدي علي بلقاسم والطريق الإقليمية رقم 6052، المبرمجة ضمن هذه المشاريع.


أما بالجماعة الترابية سيدي لحسن فقد تم إعطاء انطلاقة أشغال بناء ثانوية وداخلية بجماعة سيدي لحسن (المركز)
.

وتضم مكونات هذا المشروع إنجاز ما يلي: (65 قاعة للدروس العامة، 25 قاعة للدروس العلمية، قاعة متخصصة، قاعة متعددة الاختصاصات، قاعة للأساتذة، قاعة للتحضير، مرافق صحية للتلاميذ، قاعة لتغيير الملابس، ملاعب رياضية ، سكنين وظيفيين أحدهما مخصص لمدير المؤسسة والآخر للحارس العام، وداخلية بطاقة استيعابية تصل إلى 120 سريرا، فضلا عن أشغال التهيئة الخارجية)، وتبلغ تكلفة هذا المشروع الذي سيعزز البنيات التحتية التعليمية بالإقليم، ما يتجاوز ثلاثة عشرة مليون درهم (13000000).

تغطية محمد بلبشير

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة رصيف24 على جوجل نيوز

متابعة
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى