أخبارجرائم وحواذث

عسكري سابق يعرض سيدة لممارسات “سادية” بعد “زواج مزيف”


أدانت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف في طنجة عسكريا سابقا، بعد متابعته بتهم “هتك عرض بالعنف والاغتصاب الناتج عنه افتضاض والعنف العمدي”.

المحكمة قررت الحكم على المتهم البالغ من العمر 84 سنة، بالسجن 5 سنوات حسبا نافذا، إضافة لتعويض بقيمة 3 ملايين سنتيم، لصالح ضحيته البالغة من العمر 53 سنة.


المتهم محمد. ب، توبع بعد شكاية تقدمت بها سيدة تدعى الزهرة، ا، بعد اكتشافها أن عقد الزواج الذي ربطها بالعسكري السابق “غير صحيح ومزيف”، عندما لجأت لأحد المحامين من أجل طلب الطلاق، بعدما ضاقت ذرعا بممارسات سادية كان يمارسها الرجل عليها.

السيدة حكت أمام المحكمة لجوء الرجل حتى إلى إدخال معدات غريبة في أعضائها التناسلية وحلاقة شعر رأسها، الشيء الذي لم تعد تتحمله وقررت الفرار من منزل الزوجية، بعد شهر من ارتباطهما.

بحسب الزهرة فإنها قررت الطلاق لكن وعندما رغبت في رفع دعوى ضده اكتشفت بأن عقد الزواج بينهما غير حقيقي، وبأن العسكري السابق نصب عليها عند اقرانهما عند عدل.

من جانبه تفى المتهم كل ادعاءات المرأة، وقال إنه لم يتزوج وبها أبدا ولا تربطه بها أي علاقة ولم يمارس يوما معها الجنس، وبأنه مجرد ضحية هذه السيدة، التي قال إنها تريد الاستيلاء على أمواله.

المتهم قال إنها وضعت له “السحر في اللبن”، وبأنها فعلت المستحيل بهدف الزواج منه، وبأن كل ادعاءاتها كاذبة، خصوصا وأنه شخص متقدم في العمر وجسده غير قادر على ممارسة ما تدعيه المرأة.

المصدر:جرائد إلكترونية

تابعنا على جوجل نيوز

قم بمتابعة رصيف24 على جوجل نيوز

متابعة
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى